منتدى القديس القوى الانبا موسى الاسود

منتدى القديس القوى الانبا موسى الاسود

مــــــنــــتـــــدى ديـــــــــــــنــــــــى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
اهلا ومرحبا بكم فى† مـــنـــتـــدى الــــقـــديــــس الــــقــــوى الانــــبـــا مــــوســـى الاســــود† بركة صلواتة تكون معنا امين مع تحياتى المدير العام
المواضيع الأخيرة
التبادل الاعلاني

شاطر | 
 

 ( يوم الأربعاء ) ثالث أيام عيد الصليب المجيد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
doona
نائبة المدير العام
نائبة المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 2816
تاريخ التسجيل : 11/05/2010
العمر : 29
الموقع : http://moses-alasod.yoo7.com

مُساهمةموضوع: ( يوم الأربعاء ) ثالث أيام عيد الصليب المجيد   الأربعاء سبتمبر 29, 2010 6:34 pm

عشــية
مزمور العشية

من مزامير أبينا داود النبي ( 44 : 9 ، 18 )

كرسيُّك يا الله إلى دهرِ الدُّهورِ. قَضيبُ الاستقامةِ هو قضيبُ مُلكِكَ. مِنْ أجلْ ذلكَ تَعترفُ لكَ الشعوبُ يا اللهُ. إلى الدهرِ وإلى دهرِ الداهرين. هللويا.



إنجيل العشية

من إنجيل معلمنا متى البشير ( 16 : 21 ـ 26 )

منْ ذلك الوقتِ ابتدأ يسوعُ المسيحُ يُخبرُ تلاميذه أنَّهُ يَنبغِي أن يذهبَ إلى أُورشليمَ ويتألَّمَ كثيراً مِنْ الشُّيوخِ ورؤساءِ الكهنةِ والكتبةِ، ويُقتلَ، وبعد ثلاثةِ أيامٍ يقومُ. فمسكه بُطرسُ وبدأ يَنتهِرهُ قائلاً: " حشاك ياربُّ! لا يكون لك هذا! " فقال لبُطرسَ: " اذهب عَنِّي يا شَيطانُ. فإنكَ مَعثرةٌ لِي، لأنَّكَ لا تفتكرُ فيما للهِ بل فيما للنَّاسِ ".

حينئذٍ قال يسوع لتلاميذه: " مَن يُريدُ أن يتبعني فَليُنكِر نَفسهُ ويَحمِل صليبهُ ويَتبعنِي، لأنَّ مَن أراد أن يُخلِّص نَفسهُ يُهلِكُها، ومن يُهلِكُ نفسه مِن أجلي يجدها. لأنَّه ماذا يَنتفعُ الإنسانُ لو رَبِحَ العالمَ كُلَّهُ وخسِرَ نفسه؟ أو ماذا يُعطِي الإنسانُ فِداءً عن نَفسهِ.



( والمجد للـه دائماً )



باكــر
مزمور باكر

من مزامير أبينا داود النبي ( 73 : 2 ، 11 )

افْتَدَيْتَ قضيبَ مِيراثِكَ. جبلُ صهيون هذا الذي سكنتَ فيهِ. أمَّا اللهُ فهو مَلِكُنَا قبلَ الدهورِ. صنعتَ خلاصاً في وسَطِ الأرض. هللويا.



إنجيل باكر

من إنجيل معلمنا مرقس البشير ( 8 : 34 ـ 9 : 1 )

ودَعا الجمع وتلاميذه وقال لهم: " مَن أراد أن يأتي ورائي فَليُنكر نَفسهُ ويحمل صَليبهُ ويتبعني. لأن مَن أراد أن يُخلِّص نفسهُ يُهلكُها، ومَن يُهلك نفسهُ مِن أجلي ومِن أجل الإنجيل فهو يُخلِّصُها. لأنَّه ماذا يَنتفعُ الإنسان لو رَبح العالم كُلَّه وخسِر نَفسه؟ أو ماذا يُعطي الإنسان فداءً عن نفسه؟ لأن مَن يخزى بأن يعترف بى وبكلامي في هذا الجيل الفاسِد والخاطِئ، فإنَّ ابن البَشر أيضاً يَستَحِي به متى جاءَ في مجد أبيه مع ملائكته القدِّيسينَ ".

وكان يقول لهُم: " الحقَّ أقولُ لكُم أن قَوماً مِن القيام ههُنا لا يذوقون المَوتَ حتى يروا مَلكُوت الله قَد أَتَى بقوَّةٍ ".



( والمجد للـه دائماً )



القــداس
البولس من رسالة بولس الرسول إلى أهل كولوسي

( 2 : 6 ـ 19 )

فكما قَبِلتُمُ المسيحَ يسوعَ ربَّنا اسلُكوا فيه، مُتأصِّلِينَ ومَبنِيِّينَ فيه، وثابتين في الإيمانِ، كما عُلِّمتُم، مُتفاضِلِينَ فيهِ بِالشُّكرِ. فانظروا لئلاَّ يسلِّبكُم أحدٌ بفلسفةٍ وبغُرُورٍ باطلٍ، حَسَبَ تَقلِيدِ النَّاسِ، وكعناصر العَالمِ، وليسَ كالمسيحِ. فإنَّهُ فيه يَحِلُّ جميعُ كمال الّلاهوتِ جَسدِيَّاً. وأنتُم مَملُؤونَ فيه، الذي هو رأسُ كُلِّ رئاسةٍ وسُلطانٍ. هذا الذي به خُتِنتُم خِتاناً ليس مَصنوعٍ بيدٍ، بِخَلعِ جسد اللحم، بِختانِ المسيحِ. مَدفُونِينَ معهُ في المَعمُوديَّةِ، هذا الذي به قُمتُم معهُ أيضاً بإيمانِ عمل اللهِ، الذي أقامهُ مِنَ الأمواتِ. وإذ كُنتُم أنتُم أيضاً أمواتاً بذلاتكم وغَلَفِ جَسَدِكُم، أحيَاكُم معهُ، وغفر لنا جميعَ ذلاَّتِنا، إذ مَحَا كتابة اليدِ التي كانت علينا في الفرائض، والتي كانت ضِدَّنا، وقد رفعها مِنَ الوسَطِ مُسَمِّراً إيَّاها بِالصَّلِيبِ، وإذ كشفها للرؤَساءِ والسَّلاطِينَ وأشهر صيتَها، علناً خزاهم فيها.

فلا تجعلوا أحداً يَحكُم عليكُم في أكلٍ وشُربٍ، أو في نصيبِ عيدٍ أو في رؤوسِ الأهلةِ أو السبوتِ، التي هى ظِلُّ الأمورِ المُقبلةِ، وأمَّا الجَسدُ فلِلمسيحِ. فلا يَقْهَرنكُمْ أحدٌ فيه، مُريداً في التَّواضُعِ وخدمة المَلائِكةِ، التي رآها دائساً عليها، مُتكبِّراً باطِلاً مِنْ جهة فكرهِ الجَسَدِيِّ، وغيرَ مُتَمَسِّكٍ بِالرَّأسِ الذي مِنهُ كُلُّ الجَسدِ مربوطٌ بالعروقِ والأوصالِ، ومُتركِّبٌ فينموا نُمُوّاً مِنْ اللهِ.



( نعمة اللـه الآب فلتحل على أرواحنا يا آبائي وإخوتي. آمين. )



الكاثوليكون من رسالة يوحنا الرسول الأولى

( 5 : 12 ـ 20 )

كتبتُ إليكُم بهذا كي تَعلموا أنَّ لكُم حياةً أبديَّةً أيُّها المؤمنونَ بِاسم اللهِ. وهذه هيَ الدَّالةُ التي لنا عندهُ: أنَّهُ إن طلبناَ شيئاً حسبَ مشيئتهِ يسمعُ لنا. وإن كُنَّا نرى أنَّهُ يسمعُ لنا كُلَّ ما نطلُّبهُ منهُ، نَعلمُ أنَّ لنا الطِّلِبَاتِ التي طلبناها. إن رأى أحدٌ أخاهُ أخطأ خطيَّةً ليستِ مُوجِبةً للموتِ، فليطلُبُ أن تُعطَى لهُ حياة للذينَ يخطئون خطيَّةٌ ليست للموتِ، توجد خطيَّةٌ مُوجِبة للموت ليس قولي عن تلك أن يُطلَبَ من أجلها. كلُّ ظُلمٍ فهو خطيَّةٌ وتوجد خطية ليست مُوجِبة للموت. نحن نعلمُ أنَّ كُلَّ من وُلِدَ من اللهِ لا يُخطئُ، بل المولودُ من اللهِ يحفظُ ذاتهُ، ولا يُمسُّهُ الشِّرِّيرُ. نَعلمُ أنَّنا نحنُ من اللهِ، والعالم كُلَّهُ قد وُضِعَ في الشِّرِّير. ونَعلمُ أنَّ ابن اللهِ قد جاءَ ووهب لنا عِلماً لنعرفَ الإلهَ الحقيقيَّ، ونثبت في ابنهِ يسوعَ المسيح. هذا هو الإلهُ الحقيقيُّ والحياةُ الأبديَّةُ. أيُّها الأبناءُ احفظوا أنفُسكم من الأصنام.

( لا تحبوا العالم، ولا الأشياء التي في العالم، لأن العالم يزول وشهوته معه،

وأمَّا من يعمل بمشيئة اللـه فإنه يبقى إلى الأبد. )



الإبركسيس فصل من أعمال آبائنا الرسل الأطهار

( 3 : 12 ـ 21 )

فلمَّا رأى بطرس أجاب الشَّعب: " أيُّها الرِّجال الإسرائيليُّون، لماذا تتعجَّبون مِن هـذا، ولما تشخَصُون إلينا، كأنَّنا بقوَّتنا أو تقوانا صنعنا هذا أن جعلنا هذا يمشي؟ إنَّ إله إبراهيم وإله إسحق وإله يعقوب، إله آبائنا، مجَّدَ فتاه يسوع، هذا الذي اسلمتُمُوهُ أنتم وأنكرتُمُوهُ أمام بيلاطس، وهو كان حاكماً بإطلاقه. وأمَّا أنتُم فأنكرتم القُدُّوس والبارَّ، وطلبتم أن يُطلَق لكم رجلٌ قاتلٌ. ورئيس الحياة قتلتُمُوهُ، هذا الذي أقامه الله من الأموات، وَنَحنُ شهودٌ لذلك. وبالإيمان بِاسمه، هذا الذي ترونه وتعرفونه، اسمه الذي ثبت والإيمان الذي بواسطتِهِ أعطاه هذه الصِّحَّة أمامكم أجمعين.

" والآن يا إخوتي، أنا أَعلَمُ أنَّكُم بِجهالةٍ عَمِلتُم هذا، كما فعل رُؤسَاؤكُم أيضاً. وأمَّا اللهُ فمَا قالهُ سابقاً بأفواه جميع أنبيائه، أن يَتألَّمَ مسيحهُ، قد أكمَلَهُ هكذا. فَتوبوا وارجِعوا لكي تُمحَى خطايَاكُم، لِكَي تأتِي أزمنةُ الراحةِ مِنْ وجهِ الربِّ. ويُرسِلَ إليكُم الذي سبق ورسَمهُ يسوع المسيح، هذا الذي ينبغي أنَّ السمواتِ تَقبَلُهُ، إلى أزمنةِ ورأسَ كُلِّ الأشياءِ، التي تَكَلَّمَ عَنهَا الله على أفواه أنبِيَائِهِ القِدِّيسِينَ مُنذُ الدَّهرِ.



( لم تَزَلْ كَلِمَةُ الربِّ تَنمُو وتكثر وتَعتَز وتَثبت، في بيعة اللـه المُقدَّسة. آمين. )



مزمور القداس

من مزامير أبينا داود النبي ( 60 : 2 ، 4 )

على الصَّخرَةِ رَفَعتَني وأَرشدَّتْني، صِرت رجائي وبُرجاً حصيناً. لأنَك أنت يا اللهُ استَمعتَ صلاتي، أَعطيتَ ميراثاً للذين يَرهْبَون اسمك. هللويا.



إنجيل القداس

من إنجيل معلمنا لوقا البشير ( 14 : 25 ـ 35 )

وكانت جموعٌ كثيرةٌ تسير معه، فالتفت وقال لهم: " مَن يأتى إليَّ ولا يُبغِض أباه وأُمَّه وامرأته وأولاده وإخوته وأخواته، حتَّى نفسه أيضاً، فلا يقدر أن يكون لي تلميذاً. ومن لا يحمل صليبه ويتبعني فلا يقدر أن يكون لي تلميذاً. ومَن منكم وهو يُريد أن يبني بُرجاً أفلا يجلس أوَّلاً ويحسب النَّفقة، وهل عنده ما يُكمِّله؟ لئلاَّ يضع الأساس ولا يقدر أن يُكمِّله، فيبتدئ جميع النَّاظرين يهزأون به قائلين: إنَّ هذا الإنسان ابتدأ يبني ولم يقدر أن يُكمِّل. أو أيُّ ملك يمضى إلى محاربة ملك آخر، أفلا يجلس أوَّلاً ويتشاور: هل يقدر أن يُلاقي بعشرة آلافٍ الذي يأتي عليه بعشرين ألفاً؟ وإلاَّ فما دام بعيداً منه يُرسِل شفاعةً طالباً سِلماً. فهكذا كلُّ واحدٍ منكم إن لم يترك جميع أمواله لا يقدِر أن يصير لي تلميذاً.

الملحُ جيِّدٌ. ولكن إذا فسد الملح فبماذا يُمَلح؟ فلا يصلح لأرضٍ ولا لمزبلةٍ، بل يُلقى خارجاً. مَن لهُ أُذنان للسَّمع فليَسمع! ".



( والمجد للـه دائماً )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
( يوم الأربعاء ) ثالث أيام عيد الصليب المجيد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى القديس القوى الانبا موسى الاسود :: منتدى سنكسار :: منتدى سنكسار-
انتقل الى: