منتدى القديس القوى الانبا موسى الاسود

منتدى القديس القوى الانبا موسى الاسود

مــــــنــــتـــــدى ديـــــــــــــنــــــــى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
اهلا ومرحبا بكم فى† مـــنـــتـــدى الــــقـــديــــس الــــقــــوى الانــــبـــا مــــوســـى الاســــود† بركة صلواتة تكون معنا امين مع تحياتى المدير العام
المواضيع الأخيرة
التبادل الاعلاني

شاطر | 
 

 أنا عارف ضيقتك الانبا باخوميوس مطران البحيرة والخمس مدن الغربية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
doona
نائبة المدير العام
نائبة المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 2816
تاريخ التسجيل : 11/05/2010
العمر : 28
الموقع : http://moses-alasod.yoo7.com

مُساهمةموضوع: أنا عارف ضيقتك الانبا باخوميوس مطران البحيرة والخمس مدن الغربية   الخميس مارس 30, 2017 8:22 pm

سفر الرؤيا سفر يتحدث عن الحياة المستقبلية في السماء, و يتميز هذا السفر بحديثه عن ثلاثة امور : ” الرجاء “و”الغلبة ” و “التسبيح” فالسفر فيه الكثير من الرجاء لانه يحمل الكثير من الوعود لكل من يكمل حياته بامانة، و هو سفر يتحدث ايضا عن طريق الغلبة الروحية ” من خلال الايمان و الجهاد الروحي”، كما انه سفر يتميز بالتسبيح الذي يجعل الانسان يحيا دائما في حياة الفرح .
ويحدثنا سفر الرؤيا عن سبع رسائل مرسلة من الله الي الكنائس السبعة الموجودة في اسيا الصغري في تلك الفترة، و هي تمثل رسائل خاصة من الله الي كنيسته في كل زمان في الظروف المختلفة، بمثابة رسائل روحية شخصية لكل إنسان في أحوال حياته الروحية المختلفة.
و رسالة الرب الي ملاك كنيسة سيميرنا “القديس بوليكاربوس الذي عاش لأكثر من ثمانين عاما و خدم كأسقف و تعرض للإضظهاد و أنهي حياته شهيدا علي اسم الرب يسوع عندما رفض ان ينكر الايمان” هي رسالة لكل من تتعرض حياته للألم او الاضطهاد باي صورة و فيها لنا عدة رسائل معزية
* الرسالة تتحدث عن الالام و لكن تصدرعن اله غلب الآلام ” هذا ما يقوله الاول و الاخر الذي كان ميتا فعاش” ( رؤ 2 : 8 )، رسالة تعزية لكنيسة ستتعرض للآلام و الضيقات لكنها كانت تتحدث عن الله ضابط الكل من بدء الخليقة الي نهاية العالم، الذي غلب كل ألم و أبطل أعظم ضيقة و هي الموت بقوة قيامته .. فهي رسالة لنا في كل ضيق ان الله موجود وهو يضبط كل الاحداث.
* الرسالة تتحدث عن فقر و غني ” أنا عارف اعمالك و ضيقتك و فقرك.. مع انك غني ” : فقد تحمل حياة الانسان الكثير من الالام و الإحباطات في طريقه للسماء لكن الله يضمن انها كلها تقود الي غني روحي .. غني النعمة التي ينالها المتألم و غني الفضائل الروحية التي تزين حياته بسبب الآلام , و ايضا غني الثمر الروحي و الابناء الروحيين .. فكلما تألمت الكنيسة او الخادم كان ذلك سببا في نمو الكنيسة .. و كل عصور الإستشهاد تشهد بذلك .. ان الضيق و الدم كان دائما بذار الايمان و الثمر الروحي المتكاثر , فلم تثمر حلقات الاضطهاد العشرة في تاريخ الكنيسة الا اتساعا للكنيسة و انتشارا للإيمان.
* الرسالة تتحدث عن ضيق لكنها تنصح بعدم الخوف “لا تخف البتة مما انت عتيد ان تتالم به ” (رؤ 2: 10) فالله الذي دعانا للايمان و سمح لنا بالضيقات هو لن يتركنا و لن يترك كنيسته. و الوعد “لا تخف” هو وعد مريح وسط الضيقات .
*الرسالة تطلب منا أمرين الأمانة التامة و الاستماع الداخلي: ان نفتح اذاننا الداخلية لنسمع ” من له اذنان للسمع فليسمع ” فقد يسمع الانسان و لكن يقسي قلبه او يؤجل الإستجابة او يرفض بكبرياء أو يقارن نفسه بالآخرين او يبرر ذاته و لا يلوم نفسه و في هذه الحالة لا ياخذ بركة الآلام التي يتعرض لها، ويطلب الله منا إيضا ان نكون أمناء في علاقاتنا مع أنفسنا و مع الله و مع الاخرين ..في عبادتنا و خدمتنا و في كل معاملاتنا حتي في وقت الضيق.

*الرسالة تتحدث عن وعدين ” كن امينا الي الموت فساعطيك اكليل الحياة)(من يغلب لا يؤذيه الموت الثاني” فاحتمال الآلام و الضيقات بأمانة قد لا يعفينا من موت الجسد فجميعنا سنرقد، لكنه سيضمن لنا الا يكون للموت الثاني اي الهلاك الابدي سلطان علينا، كما يعدنا ايضا بإكليل الحياة المفرح .

لتكن رسالة الله لملاك الكنيسة المتالمة هي رسالة لحياة كل منا وسط ضيقات العالم المتعددة و لتكن لنا تعزية و رجاء و مرشد كيف نسلك وسط الضيق.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أنا عارف ضيقتك الانبا باخوميوس مطران البحيرة والخمس مدن الغربية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى القديس القوى الانبا موسى الاسود :: منتدى التأملات الروحية :: تأملات روحية-
انتقل الى: