منتدى القديس القوى الانبا موسى الاسود

منتدى القديس القوى الانبا موسى الاسود

مــــــنــــتـــــدى ديـــــــــــــنــــــــى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
اهلا ومرحبا بكم فى† مـــنـــتـــدى الــــقـــديــــس الــــقــــوى الانــــبـــا مــــوســـى الاســــود† بركة صلواتة تكون معنا امين مع تحياتى المدير العام
المواضيع الأخيرة
التبادل الاعلاني

شاطر | 
 

 كلمة عامة عن الصوم الأربعيني المقدس نيافة الأنبا أثناسيوس -أسقف بني مزار و البهنسا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
doona
نائبة المدير العام
نائبة المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 2816
تاريخ التسجيل : 11/05/2010
العمر : 28
الموقع : http://moses-alasod.yoo7.com

مُساهمةموضوع: كلمة عامة عن الصوم الأربعيني المقدس نيافة الأنبا أثناسيوس -أسقف بني مزار و البهنسا   الجمعة مارس 31, 2017 9:39 pm

الصوم الأربعيني المقدس … هو فترة خزين روحي للعام كله … حيث تحتاج إلى تفريغ و امتلاء …
1. تفريغ وعاء العقل من الماضي: ” لأن زمان الحياة الذي مضى يكفينا لنكون قد عملنا إرادة الأمم سالكين في الدعارة و الشهوات و إدمان الخمر و البطر و المنادمات و عبادة الأوثان المحرّمة ” (1بطرس 4 : 3)، ” قوم مستهزئون سالكين بحسب شهوات انفسهم. و قائلين اين هو موعد مجيئه لانه من حين رقد الاباء كل شيء باقٍ هكذا من بدء الخليقة “( 2 بطرس 3 و 4). و ذلك بالتوبة و الإعتراف كما قال السيد المسيح :” إن لم تتوبوا فجميعكم كذلك تهلكون ” (لوقا13 : 3 و 5)، ” إن اعترفنا بخطايانا فهو أمين و عادل حتى يغفر لنا خطايانا، و يطهّرنا من كلّ إثم. إن قلنا أننا لم نخطئ نجعله كاذباً و كلمته ليست فينا “(1يوحنا 1: 9 و 10) و في (1يوحنا 2: 1) يقول:” …لا تخطئوا و إن أخطأ أحدٌ فلنا شفيع عند الآب، يسوع المسيح البار. و هو كفّارة لخطايانا ليس لخطايانا فقط بل لخطايا كلّ العالم أيضاً “. و أيضاً تفريغ القلب و الذهن من شهوات النفس و شهوات الجسد، ” الذين هم للمسيح قد صلَبوا الجسد مع الأهواء و الشهوات “.
لقد اعتمدنا للمسيح و لبسنا المسيح (غلاطية 3: 27)، و صرنا هيكلاً لروح الله (1كو3: 16) و (1كو 6: 19). و تناولنا من جسده و دمه الأقدسين (يوحنا 6: 54 و 56)، و سمعنا كلامه (يو6: 63)، و بذلك نكون قد تلاقينا مع أنفسنا و مع الله. و هذا يحتاج إلى ممارسة يومية لكي نترك الماضي السيء و نركّز في النقاط السابقة بالإعتكاف و الصلاة و مواجهة صريحة مع النفس لكشف كل الضعفات الموجودة بها و التخلّص منها باستمرارو بجدية؛ مبتعدين عن التواني و الكسل و الإهمال لنحقق ثماراً و النهاية حياة أبدية (رو6: 22).
2. الثمرة الثانية لرحلتنا في الأرض للصعود للسماء هي إكتشاف الخطاء و الإنحراف و كيف صارت لنا القوة ضدهما و ذلك بتجسُّد ابن الله و صلبه و قيامته و صعوده إلى السماء، و صارت لنا الحياة الجديدة بإيفاء العدل الإلهي حقّه بدم صليبه (كو1: 19 و 20).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كلمة عامة عن الصوم الأربعيني المقدس نيافة الأنبا أثناسيوس -أسقف بني مزار و البهنسا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى القديس القوى الانبا موسى الاسود :: منتدى التأملات الروحية :: تأملات روحية-
انتقل الى: